إدارة المواقع على الانترنت









هذا البرنامج المميز يؤدي عمل نظام إدارة محتويات الموقع CMS أو Content Management System أو برامج إدارة المقالات Article Management ويتيح إنشاء وإدارة مواقع نشر

المقالات والأخبار بسهولة بالغة حيث يمكن إضافة وإلغاء وتعديل الاقسام والمواضيع والمحررين والناشرين والإدارة والإشراف مع الكثير من الخصائص المتقدمة التي تجعل هذا البرنامج الاختيار

الأمثل لإنشاء موقع إنترنت احترافي بمنتهى السهولة بدون الحاجة لدراسة الجوانب التقنية المعقدة والتي تكلف الكثير من الوقت والجهد وقد لا تكون ذات فائدة

كبيرة في مصلحة مدير الموقع أو

المستخدم النهائي .يتيح هذا النظام تغيير خصائص وطريقة عرض الاقسام بطريقة مستقلة كما يمكن تعيين مستويات متعددة من الصلاحيات لكل من مجموعات زوار الموقع أو فريق التحرير لمساعدة

المشرف العام على كتابة ومراجعة المواضيع المنشورة فوراً أو في تاريخ محدد بواسطة أنظمة الصلاحيات وإدارة المحتويات

المدمجة في لوحة التحكم في إدارة الموقع بسهولة ويسر بالغين .كما توفر خاصية المحرر المرئي WYSIWYG رؤية وتحرير المواضيع كما ستظهر على

واجهة الموقع هذا بالاضافة للكثير

من الخصائص الأخرى المتقدمة والتي تساعد في نشر الموقع بطريقة احترافية مثل الوصلات المناسبة لمحركات البحث وإمكانية نشر الأخبار بعدة طرق في مواقع

أخرى ونظام التعليقات وتقييم

المواضيع مع واجهة إدارة سهلة ومختصرة بدون تعقيد عبر متصفح الإنترنت العادي مع توفير محرك بحث متطور جداً لمحتويات الموقع التي يمكن عرضها عبر عدة لغات جاهزة لواجهة الموقع كما تتوفر

قائمة مراسلات بريدية للزوار والأعضاء تتيح التواصل


المستمر لإنشاء موقع إنترنت ناجح بكل سهولة






أفضل مجلة إدارة المحتوى - Contents Managment System




على أن تتوفر في المزايا التالية:



سهولة التحكم بالتمبلتات. و يفضل أن يكون التحكم عن طريق لوحة التحكم.
سهولة تغيير الصفحة الأولى و ترتيبها حسب ما يراه الآدمن مناسبا. و ترتيب أماكن البلوكات و عددها و حجم كل واحد منها و تحديد عدد الأعمدة بكل سهولة.
أن تدعم المجلة الجافا سكربت التي تنشأها برامج

خارجية مثل (نظام الإعلانات الشهير OpenX و برنامج إنشاء القوائم المنسدلة Sothink DHTML Menu).
أن يكون في موقع الشركة منتدى دعم فني.
لا يهم أن تكون المجلة مجانية أو لا.
سهولة إنشاء صفحات جديدة.
سهولة إيجاد موديلز للمجلة.
توافق المجلة مع اللغة العربية و وجود ملف ال Language لسهولة ترجمة المجلة.








‏ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق